Skip to main content

Posts

Showing posts from January, 2010

نكد الستات وغتاتة البنات

من كثرة حب النساء للكلام على الفاضية والمليانة.. الكلام طالهم وكتر ورطرط عليهن وطلع عليهن نكت وسجل التاريخ العديد من المواقف المضحكة والغبية أحياناً قليلة بسبب تسرعهن أو عدم تفكيرهن بالعقل.. لم أجد سوي أن أسرد بعض الحقائق عن النساء في خواطر خفيفة أقدمها لك الآن..

· إياك والعبث مع النساء فإنهن ماكرات !
· لها أربعة آذان وثلاثة عيون !
· ذكاء الرجل أقل من دهاء المرأة أحيانا !
· غدر الرجل يساوي إخلاصا للمرأة !
· تحب المرأة كلمات الحب والعشق والهيام بينما الرجل يفضل الجنس!
· أعطها حبا ومشاعر تحصل منها علي غايتك !
· امتص عصبيتها بالسؤال عن أناقتها !
· أشعرها بأنوثتها وأخفها من قوتك و ذكائك !
· حدثها كثيرا عن مغامراتك النسائية .. !
· الفكر والعقل في الحب ،كالجنة في الدنيا !
· احذر من صمتها فإنها غالبا تدبر لك مكروها !
· إذا كان زوجك من السامرين خارج البيت فلتطعميه جنسا وسيقيم بالبيت !
· متى تأمن لمكر الشيطان، فلتأمن لمكر النساء !
· لا تحسب المرأة ذكية ! ولكن احذرها !
· الإخلاص صفة اندثرت بين النساء، وبين الرجال تختفي !
· المرأة حتى وهي علي فراش الموت لا يفارقها النكد !
· وصف المرأة بأنها نكد ليس عيبا !
· أكاد …

س و ج.. بين أهبل و عبيط

1. عندك كام سنة؟
وده هيفيدك بايه؟

2. بنت لولد: اسمك ايه يااا...؟
بني آدم

3. مش هتصبح عليا؟
وانت مال أهلك

4. انت مرتبط؟
ميخصكيش

5. انت في كلية ايه؟
اللى بيدخل في اللى ملوش فيا بيسمع كلام مش يرضيه

6. بتاخد كام مرتب في الشهر ؟
الحمد لله

7. يتحب ترقصي؟
اسأك امك

8. تعرف الحزب الوطني؟
معرفش قلقلات الأدب دول

9. بتضرب حشيش؟
ما هو مرمي في الجناين يا ظريف

10. بتعرف تظبط بنات؟
اسأل أختك

11. يعني ايه اوبشن؟
دى حاجة في المراحيض

12. بتحب مصر؟
كلوا من رأفت الهجان

13. مين أجمد مزة في مصر؟
حماتي

14. بتدخل الفيس بوك؟
أمال هعمل ايه في الحياة غيره

15. بتشجع مين؟
الزمالك


16. وهو ده فريق؟
أحيانا


الكاتب الشاب مصطفي النجار

هنا.. مقر برلمان الستات.. ادخل

من كتر ما الستات تغلغلوا في الجتمع المصري مش في العدد بس لا ده كمان في الجبروت والقوة والسيطرة والتحكم.. فبقت كل واحده شاده في رجليها راجل ولا كانه جوز جزم قديمة.

مش متخيل ازاى نسبة الستات جوا مجلسي الشعب والشوري تزيد ، مش لانهم لن تستطعن ممارسة السياسة "لا سمح الله"॥ كل لما اتخيل الموقف الرجالة والستات مترصصين في كل حته في المجلس من دول، وحبة ستات مش بتختلط بالرجالة تقعد في الركن البعيد الهادي ويقعدوا يتودودوا على النواب الرجالة ورئيس المجلس، فواحده تقول لزميلتها "بصي يا اختي سيادة الوكيلة سنها كبر وعيالها على وش جواز ولا اتجوزوا وحاطه كحل في عنيها"، فترد اللى جنبها "سيبك منها خلينا في حالنا॥ شفتي الجرافته بتاعت الرئيس"، فترد زميلتها॥ والنبي يا أختي جبت جرافته أشيك منها لأبوا العيال ولعبنا لعب امبارح هههههههه"

النائبة المحترمة من جامعة الاخوان تجلس في إصرار عنيد حتى لا تنجرف في الناقشات الساذجة لعضوات الحزب الوطني والمستقلات، وتجلس تفكر في مستقبل البلد وشبكات الصرف الصحي الطافحة والبلاعات اللى بهدلت الشوارع بريحها القذرة، ولا الفساد وتعذيب المعتقلين …

ياني ياني مش هصاحب بت تاني

الصحوبية على أد ما هي جميلة وجو لطيف وخروجات وتليفونات بالليل وبالنهار إلا أن الواحد بيوصل في وقت من الأوقات أنه عايز يضرب نفسه مليون "قلم" على سهوه.. مش قصدي أقول أنه غلطان لأنه بالفعل أذنب وارتكب أكبر خطيئة في حق نفسه.. بقي في عاقل يصاحب ومين بنت.

المقصود بالصحوبية الارتباط.. والعجيب في الارتباط أنه بقي طبيعي جدا جدا بين طلبة الابتدائي مش بتوع الجامعة بس عشان محدش يبقي أحسن من حد، وكل واحد بيغير على حبيبته بطريقة سواء بتاع ابتدائي او اعدادي أو ثانوي.. وبرضه سبحان الله الواحد منهم بيرجع يضرب نفسه بالجزمة القديمة أنه مشي ورا واحدة حتى ولو كانت ملكة جمال شرم الشيخ.. يعني القصير.. والكات.. والباديهات والحركات.

كل لما الواحد يفكر هو إيه اللى رماه على الحب والارتباط.. يكتشف انه مغفل كبير اتغلف قلبه بلبس البنت وطريقة كلامها ودلعها ونسي نكدها وخنقتها لما بتزعل، لانها بتتهمه في الاخر انه سبب زعلها حتى لو زعلانه من اهلها في البيت بتأنبه هو عشان مخدهاش في حضنه وطبطب عليها ونساها همها وحزنها.

وفعلا لازم كل شاب يقعد مع نفسه ويغني الاغنية الشعبية الشهيرة اللى بتقول "ياني ياني ياني مش …

لكل ست مليون خنزير

ديما بسأل نفسي ليه ربنا خلق الستات وايديهم بتاكلهم مش بيطيقوا يحطوا فيها فلوس لمدة طويلة أبدا، ديما تلاقي الواحدة منهن تجري تشتري أى حاجة وفي أي وقت ومع نفسها كده من غير لا تقول لا لجوزها ولا صاحبها ولا أبوها حتى.. بجد استوقفتني الملحوظة دي كتير وفي الأخر قلت ما اكبر دماغي واللى يعمل حاجة يعلمها.

وبعد ما قررت المرة دي أكبر دماغي بجد، لقيت ان الستات بيصرفوا في حاجات غريبة جدا.. يعني مثلا المغنية العالمية جنيفر لوبيز كان معاها قرشيم محيرنها فقامت أمنت على مؤخرتها، نعم مؤخرتها، بـ5 ملايين دولار، والله اللى بقوله معروف عند كتير لكن ده مثال فعلا على اسهال الصرف في أي حاجة. بعد ضغوط كتير ومعاناة للمرأة عشان تنزل سوق العمل وتزيد من زحمة المواصلات وخنقه المديرين والكبت الجسدي والنفسي عن الرجالة، نزلوا وبدل ما يساعدوا في البيوت خربوها وقعدوا على تلها.. كل واحدة توشوش صاحبتها ويخربوا بيوت بعض، ياريت كده وخلاص.. ميصحش طبعا.. دى الواحدة بعد ما تخرب بيت ولا اتنين تقول شوفوا الستات.. ما علينا ده مش موضوعنا، لكن الاخت بعد ما تخرب كام بيت وهى راجعة بيتها بقي تقوم داخلة اى سوبر ماركت أو تعدي على السوق …
الجواز حقيقة مفروضة علينا في كل الكتب السماوية، لكن فوجئت بخبر عقد قران الباشمندس دكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء، على باشمهندسة في وزارة الاتصالات زيه برضه، ممكن يكونوا اتعرفوا ولا حاجة أيام الجامعة وفضلت قصة الحب جوا القلوب ومحدش عرف يزيحها حتى ولو الدكتور نظيف اتجوز وخلف كمان.

الحب في السياسة مش عيب بس العيب أن السياسي يجوع ملايين المصريين، ويرميهم في حجر رجال الأعمال، ولا أعرف كيف ينكد الدكتور نظيف على ملايين المصريين مع كل طلعة شمس وكل غروب، فهل تستطيع امرأة واحدة ان تأخذ حق قرابة 80 مليون مصري؟!!

لو قلت لأي رجل عادي أو حتى سيدة: ماذا سيحدث لدكتورنا النضيف فسيقولون لك سيكره عيشته ليلاً ونهاراً وسيترحم على ام العيال ويقول "مكنش يوم من أيامك يا حجة"، كما أنه يولول من كتر الهم والحزن والقرف الذي سيغلبه عقب الانتهاء من فترة ما بعد كتب الكتاب واللى بيسموها شهر العسل، ليذوق الطحينة بدون عسل والجبنة القديمة وسندويتشات التيك أواي ومعلبات ما أنزل الله بها من سلطان، وإذا قصر _وهو من أطول المصريين طولاً_ فسوق تعيره في الليل وتذهب عنه النوم، وفي النهار ترمقه بنظرات وحسرات وهو مغلوب عليه…

ما سر لهفة البنت على الجواز؟

زمان كنا نسمع أن البنت لازم تتزوج بدري وتحبل بدري وتنجب بدري وتصبح جدة أيضاً بدري بدري، فالزمن كان فيه بركة أما الآن فالسنين تجري كلمح البصر أو أسرع قليلاً.. لم تختلف البنات الآن مثلما اختلف الزمن والوقت والساعة والحاجات الكثيرة هذه.
اللهفة صفة مرتبطة بالمرأة في كل شئ حتى في الدراسة لكنها صفة سريعة الزوال كما تعجب المرأة بشاب أو رجل وتأخذ في سرد عشرات من المميزات، وعندما تكتشف عيب واحد منه تنبذه وتبتعد عنه فوراً بدون إبداء السبب الحقيقي أم ربما تختزن في ذاكرتها بكل ما يترتب على هذه الخطيئة العظمي التى غالبا ما تكون إما النظر لفتاة أخري أو مغازلة قريبة أو بعيدة أو الحديث معها كثيرا بعض الشئ عن أخري حتى وإن كانت محرمة عليه.
ربما تكون هذه الغيرة _غير الحميدة_ للبنات والسيدات أيضاً هي جزء من اللهفة على امتلاك الرجل كما هى دائمة اللهفة على امتلاك أحدث الجزم والملابس والميكياج، لذلك هى دائمة البحث عن أحدث صيحة في الرجال فلو توافر رجل بأربع رجول يكون أفضل، ويكون ديجيتال وكمان عنده عربية بي ام دبليو، ولو عنده فيللا أكيد هيكون الاختيار أفضل، ولازم يكون شغال وكمان معين ومتأمن عليه أو حبذا لو كان …

الفرق بين الزوجة والحزب الوطني المستبد

الربط بين الزوجة والحزب الوطني قريب جدا، فكلا الاثنين مستبد ويسعي لامتلاك شعب الرجال، فأما الزوجة فتستبد الرجل في كل شئ في فلوسه "تقلبه بليل وفي عز الضهر كمان"، و"تشخط" فيه وتوبخه في كل زمان ومكان ولا يهمها من موجود حولها، وهو نفس الأسلوب الذي يتبعه الحزب الوطني مع المعارضين لسياساته يستغل وسائل الإعلام الخاصة به وهى الأكثر طبعا وينكل بكل المعارضة بكل الطرق والأساليب والضرب تحت الحزام زي ما تفعل بعض الزوجات في الغرف المغلقة.
الحزب الوطني الاستبدادي يفعل كما تفعله الزوجات المستبدات يحرج المواطنين ويخيب آمالهم ويخسف بأحلامهم الأرض كما أنه يجعل أيامهم هماً وحزناً وينكد عليهم في الليل والنهار، ويشعر أعتي الرجال معه كما يشعر حين يغلبه التعب وتذله زوجته حين يعجز عن قضاء واجبه الزوجي الذي شرعه الله تعالي، وهو نفس موقف الحكومة حين يعاني الموظفين الصغار من الفقر فيتجهوا للسرقة ومن ثم تبلغ عنهم الحكومة ويذهبون في خبر كان।
العدل كلمة لا يعرفها حزبي الزوجية والسياسة في مصر، فهمها طالب الرجل بحقه في بيته لن يتحقق له ما تمناه كذلك هو حال الأوضاع السياسية والاقتصادية، إلا لو أن ال…

البلاي استيشن في سياسة الحزب الوطنى

من ينظر للحياة السياسية في مصر يتأكد انها بلد "بلاش استيشن" فالكل يلعب بدراعات من على بعد، المعارضة تنظم احتجاجات متعددة وتضغط على الحكومة والنظام بالصحف والإعلام وجمعيات حقوق الإنسان في مصر والخارج، لكن محصلة تأثيرها هذا صفر زي كل الأصفار اللى الحكومة بتحصدها في مشوارها الاجباري مع الشعب المصري.

ليس مشكلة مصر في الحزب الوطني فالحزب تطور طبيعي جدا جدا للفساد اللى احنا عايشين فيه، اتكلمت مع كذا حد من صحابي المحترمين الأعضاء في الحزب، اللى انا بعتقد انه الوحيد في مصر، فقالوا لى ان الحزب له اهداف كثيرة جدا وقوائم خططه الحالية والمستقبلية شديدة الموضوعية والمنطقية جدا، ولكنه يعانى من مشكلة صغيرة وهى أن الأشخاص الذين وضعوه "مخلينه منظره بس". الحزب من وجهة نظري الكيان الوحيد اللى الواحد يقدر يقول بـ"الفم المليان" انه حزب، أما أحزاب وحركات المعارضة مع الاحترام الكبير والشديد لها ولكل الموجود الذي تبذله، فهي فقاعات متطايرة في كل الاتجاهات لا تؤثر ولن تؤثر، ومشكلتها ليست في التمويل كما يقولون والدليل على ذلك حزب الوفد الذي يسيطر عليه محمود أباظة شقيق وزير الزراعة أ…

ليه البنات بتزعل من الكلام لو كان في غير المعاكسة؟

ليه البنات بتزعل من النقد خصوصا لو بيكشف حاجات فيهم.. ليه الست بتزعل لما جوزها يقولها أكلك وحش.. ليه الأم بتزعل لما ابنها يقولها مرات عمي مدلعها عيالها اكتر.. بجد اسئلة كتيره بتستفزني وملهاش اجابة مقنعة عندي.. واللى زاد على كل ده أن شاب ولا راجل يقول لواحده انتى مش قمر ولا مزة ولا جميلة.

بجد الجنس اللطيف دول كائنات عجيبة اه محترمين وحلوين ومتعة للعين وللقلب وللعقل، لكن بجد فيهم البدع، وسبحان الله كل لما أحاول أعدل كلامي عن الستات ألاقي صوابعي بتاخدني وأكتب وانا قدام شاشة اللاب توب نقد ذاتي في كل الجنس الجميل ده. على الرغم من جمالهم ودلالهم إلا أنهن ناصعات الأخطاء ويمكن عشان كده الرسول صلي الله عليه وسلم رأي في رحلة الاسراء والمعراج ان السيدات أكثر أهل النار بينما الرجال، اللهم ما احفظنا عددهم أقل، وعلى الرغم من كده انا مقتنع نسبيا بان الحديث الشريف اللى بيقول ان الستات ناقصات عقل ودين فيه بعد الاقاويل ولا أقول اننى مشكك فيه، لكن فعلا هو حديث يستدعي الوقوف عنده حتى وان كانت مقولة تتوارثها الاجيال ففيها معزي فكيف تكون النساء ناقصات عقل ودين، ربما نقاص العقل جاء من تحكم العاطفة الجياشة في…

غلطان اللى قال الستات نعمه.. اللهي يغورو.. أمييين

واحد صاحبي بعت لى حتت نكته بتقول "شارك معنا في دعم حملة تزويج البنات تحت شعار: لحد امتى هنضن المخدة"، ونكته تانيه بتقول "واحد وخطيبته قاعدين في كافتيريا ع الكورنيش فالنور قطع قالتله خد فرصتك بقي فخطب الشنطة وطلع يجري"، وطبعا الاخوة الخليجيين من ناحيتهم عايزين ينكتوا هما كمان فقالوا "ليلة عرسه مالقى موضوع يتكلم فيه قال لزوجته : اهلك يدرونك عندي"، كلام كتير بيتقال على البنات والولاد وللاسف الشديد البنات ديما ظالمين ونكديين ورخمين كمان وده مبرر لندالة الرجالة معاهم.

الناس البركة ديما بينصحوا الشباب "خلى بالك يا ابني من البنات ويقولوا لهم الندالة اتعملت عشانهم دول صنف ربنا ابتلانا بيه فربنا ياخدهم ويريحنا لكن كلنا عارفين ان ربنا بيختبرنا بقرفهم ونكدهم ورخامتهم ومكرهم كمان". نصايح كتيره ومحدش بيسمع "طب تستهلوا يا مصاحبين ويا مخطوبين ويا متجوزين"، كل شهر فوق الفواتير الكتير نكد وزهق وخنقه وكرشة نفس وامراض وقولون عصبي وسكر وارتفاع حاد في ضغط الدم، إلى جانب فشل كلوي في مرحلة عمرية معينة وفقع للمرارة، وبرود نفسي وجسدي وخمول في التعامل مع الأخرين…

عادي.. خليك حمار وعبيط تعيش مبسوط

ممكن الواحد يعمل عبيط ويسكت عن إساءة حد وجهاله ويقول "عادي"، وممكن تبقي ماشي في أمان الله في الشارع وحد يجر شكلك وتقول "عادي"، وممكن بنت زي القمر تمشي تتمختر في الشارع وهى فرحانه بنفسها وواحد رخم ابن رخمين يميل عليها ويغازلها بكلام زي الزفت ونقول برضه "عادي" لكن اللى مش عادي ان الواحد يركز في كل حاجة خاصة في مصر لأن فعلا فعلا اللى قال على مصر ام الدنيا ومعروف طبعا ان الامهات زي كل الستات لاسعين حبتين فلازم يعرف انه لازم يكبر دماغه.

عادي.. انك تكبر دماغك مع صحبتك ولا خطيبتك ولا مراتك ولا حماتك_اللهم ما احفظنا من الحموات_ وللاسف العامل المشترك في كل ده هو الست، ربنا يخدهم اخذ عزيز مقتدر، ومع ذلك الراجل مننا بيندب رصاصة في عينه ويجري ورا الواحده يعاكسها، وهو وحظه يا يصيب ويظبطها يا اما تطلع مصاحبة ولا بت خنيقه وتنفض لصاحبنا ويبقي شكله زي الهباب، ولو هو عند أهله دم ساعتها مفروض في أقرب صفيحة زبالة ويستخبي جواهان بدل ما هيجي أبوها ويديلوا على قفاه حتة ضربة.

والحمد لله على كل شئ، الواحد بطل يعاكس من زمان حاكم المعاكسة دلوقتي بقت مكلفة، والحكومة اللهم بارك لنا فيه…

الفكرة هى الحكمة والحكمة منبعها العقل

لا اعترف بمقولة "للكبار فقط"، وأعتقد أن من يكتبها هو شخص لا يملك سمات النفس الإنسانية، فـ"صدمه" هى أول ما سيقوم بحجبه عن أنظار الناس الذي لا ينتمى إليهم في عالم من المفترض أنه اصبح يفوح بالحرية في كل جوانبه، لا تتضمن المجموعة قصص صادمه في مضمونها سوي قصة "صدمة" لكن لجميع البشر الحق في اختيار مصيرهم مهما اختلفنا أو اتفقنا معه ومعهم أيضاً، فلقد خلقنا مفكرين نعلم الصواب من الخطأ ولا وصي علينا سوي عقولنا ونفوسنا التى بها ننجح أو نسقط في بركة مليئة بالعفن والقاذورات، ونبعد بذلك عن الموت الخفي لبطل قصة "إزاى ده حصل؟"، وربما نكون فريسة سهلة في بعض الأحيان مثل الفتاة المسكينة مى بطلة قصة "بنت عبيطه".

إطلاقا، لن يتوقف نبع الحياة عند هذا الحد فهناك الكثير داخل صفحات هذه المجموعة من الإثارة المشوقة والصراع النفسي والاجتماعي بين البشر، فكيف لك _نعم أنت أيها القارئ_ أن تنكر تعب سنوات العمر من أجل بعض آلاف أو حتى ملايين الجنيهات، وكيف تتنازل عن أغلى الأشخاص في سبيل حفنه من أوراق المال التى تذوب قيمتها في عصرنا هذا لتراه في قصة "سنك كبر". وه…

"صدمة" مجموعة قصصية تكسر القيود الاجتماعية

صدرت المجموعة القصصية "صدمة" للكاتب الشاب مصطفي النجار الصحفي بجريدة اليوم السابع ومعد البرامج بقناة المحور الفضائية، عن دار ايزيس للنشر والتوزيع، المجموعة تقع فى 128 صفحة، وتحتوى على 10 قصص هى "بنت عبيطة، وسنك كبر، وإزاى ده حصل؟، وإيه النتيجة، وابنتك لى لى، وعلى كاوتش، و سناء، وشقاوة عيال، وعيد الفتة، والطريق إلى إسرائيل، بالإضافة إلى رواية قصيرة تحمل اسم المجموعة "صدمة".تخترق المجموعة الجديدة التابوهات المصرية حيث تتناول العديد من الموضوعات التى تمثل تابوهات داخل المجتمع المصرى، وفى مقدمتها "زنى المحارم" التى يتناولها الكاتب من خلال رصد لعلاقة بين أسرتين، تتداخل فيها العلاقات الجنسية بين الابن وأمه وأخته وصديقة والدته، ورصدها فى تطور مراحلها حتى الإفصاح بين أفراد الأسرتين عن العلاقة المشبوهة بينهما، محاولا إبراز وجهة النظر الأخرى لمرتكبى خطيئة الزنى.كما تناول النجار قضايا الشباب مثل البطالة ولجوء الشباب للهجرة وتأخر سن الزواج، وزيادة عدد الفتيات وسط العادات والتقاليد المصرية التى تؤدى لكبت نفسى وجسدى، كما تناول العلاقات الفاشلة بين الشباب بين شباب …